القادمون من المريخ
بقلوب ملؤها المحبة وأفئدة تنبض بالمودة
وكلمات تبحث عن روح الاخوة
نقول لك أهلا وسهلا زائرنا الكريم
اهلا بك بقلوبنا قبل حروفنا بكل سعادة وبكل عزة

ندعوك للتسجيل اذا احببت الانضمام لاسرتنا والمشاركة معنا
ولا تبخل علينا بمشاركاتك
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» رام الله - وطن للأنباء - يوسف الشايب
الإثنين 5 نوفمبر - 22:34 من طرف فايز سليمان

» هذا البيان لاثبات من يقوم بقصف اليرموك
الإثنين 5 نوفمبر - 22:32 من طرف فايز سليمان

» رفضًا لتصريحات محمود عبّاس
الأحد 4 نوفمبر - 12:13 من طرف سالي

» من قام بحادث رفح
الجمعة 2 نوفمبر - 0:06 من طرف فايز سليمان

» الجزء الثاني
الخميس 1 نوفمبر - 15:50 من طرف فايز سليمان

» هل تتذكرون
الخميس 1 نوفمبر - 15:36 من طرف فايز سليمان

» الفرقان الحق ( بدلاً عن القرأن )
الخميس 1 نوفمبر - 15:34 من طرف فايز سليمان

» خواني واخواتي
الخميس 1 نوفمبر - 15:31 من طرف فايز سليمان

» نقلا عن الأسبوع المصرية
الخميس 1 نوفمبر - 15:29 من طرف فايز سليمان

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
تصويت

يداً واحدة

اذهب الى الأسفل

يداً واحدة

مُساهمة من طرف تهاني في الأربعاء 28 سبتمبر - 1:13

يدا واحدة
عندما تريد تحرير بلادك من أعدائك فكيف تبدأ
عندما تريد المساوة بين الشعوب فمن أين تبدأ
عندما تريد معرفة من معك ومن ضدك فمن من تبدأ
عندما تريد الاحترام فكيف تأخذه
عندما تريد اختيار صديق من عدوك فكيف تبدأ
عندما تريد الثقة أين تجدها
هل تراودك أسئلة لا تعرف أجوبة لها
هل تراودك أجوبة لا تعرف إن كانت صحيحة أو لا
هل تخجل من أن تعترف بالحقيقة لمن حولك
هل تخاف من أن تعرف أن أجوبتك التي تخرج من قلبك صحيحة
هل تخاف من أن تبوح بهذه الأجوبة عندما تكون قد اعترفت بعكسها من قبل
هل تخاف من نفسك
هل تثق بمن حولك
هل تخاف من الثقة
هل تثق بنفسك؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
إلى أين تريد أن تصل
إلى أين تريد الذهاب
أين وجهتك في هذه الحياة
أين أنت من بين كل هؤلاء الذين حولك
متى نجحت في حياتك
متى كانت أخر ابتسامة ظهرت على وجهك وكانت من قلبك
متى رأيت وجهك فرحا
كيف تجد مهربا لك عندما يواجهك أحدا بحقيقة نفسك
كيف ستجاوب على كل هذه الأسئلة التي تخطر في بالي
وهل تسأل نفسك من الأحمق الذي يسأل مثل هذه الأسئلة
أو ما غايته من هذه الأسئلة
إذا إليك إجابتي أيها القارئ المحترم
عندما تريد تحرير بلادك يجب أن تعرف من هو عودك بمفهومك فهناك أشخاص من حولك أنت تجدهم أعدائك ولا تتعرف بهم على أنهم مثلك كمثال لذلك عندما تقول لنفسك{ إن هذا أكرهه و هو عدوي} مع العلم أنه من بيئتك ومن نفس عرقك ودينك لكنه يختلف على أنه من غير مستواك الاجتماعي أو المادي أو لون بشرتك
هل تريد معرفة المساوة إذا عليك ألا تنظر للناس بنظرة الكبرياء و نظرة الحقد وتقول عن نفسك أنك مع المساوة عليك أن تكون صريح مع نفسك عليك أن تبدأ بالمساواة من نفسك عليك أن تحكم بشخصيتك المزدوجة وتجعلها متساوية مع شخصيات الآخرين المتعددة ليس عليك أن تقول {هذا الشخص لا يناسبني لأنه من غير مكاني }لأن هذا تخلف وغير إنساني
فأن قمت بهذه الأمور صدقني بأنك ستكون شخصا ناجحا وواثق بنفسه و من حوله وستعرف من صديقك ومن عدوك و لن تخاف من أحد حتى نفسك ستكون تحت سيطرة عقلك المتوازن
لكن إن بقيت تحت الغمامة السوداء الذي يحبها أعدائك فلن تنجح ولن تكون غير شخص تافها وعديم النفع والوجود الاجتماعي
لنكون يدا واحده دون أن ننظر إلى الاختلافات التي وضعها عدونا بيننا عدم النظر إلى الحدود الدولية والقطرية لننظر إلى عروبتنا ولنؤمن بوحدة إيماننا بالله الواحد الأحد دون النظر على الحالة الاجتماعية والجنسية........................فلنكن يداً واحدة دون فرق


avatar
تهاني
عضو نشيط
عضو نشيط

عدد المساهمات : 78
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 12/12/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى