القادمون من المريخ
بقلوب ملؤها المحبة وأفئدة تنبض بالمودة
وكلمات تبحث عن روح الاخوة
نقول لك أهلا وسهلا زائرنا الكريم
اهلا بك بقلوبنا قبل حروفنا بكل سعادة وبكل عزة

ندعوك للتسجيل اذا احببت الانضمام لاسرتنا والمشاركة معنا
ولا تبخل علينا بمشاركاتك
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» رام الله - وطن للأنباء - يوسف الشايب
الإثنين 5 نوفمبر - 22:34 من طرف فايز سليمان

» هذا البيان لاثبات من يقوم بقصف اليرموك
الإثنين 5 نوفمبر - 22:32 من طرف فايز سليمان

» رفضًا لتصريحات محمود عبّاس
الأحد 4 نوفمبر - 12:13 من طرف سالي

» من قام بحادث رفح
الجمعة 2 نوفمبر - 0:06 من طرف فايز سليمان

» الجزء الثاني
الخميس 1 نوفمبر - 15:50 من طرف فايز سليمان

» هل تتذكرون
الخميس 1 نوفمبر - 15:36 من طرف فايز سليمان

» الفرقان الحق ( بدلاً عن القرأن )
الخميس 1 نوفمبر - 15:34 من طرف فايز سليمان

» خواني واخواتي
الخميس 1 نوفمبر - 15:31 من طرف فايز سليمان

» نقلا عن الأسبوع المصرية
الخميس 1 نوفمبر - 15:29 من طرف فايز سليمان

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
تصويت

كي لا ننسى ما فعله ؟ ايلول الاسود

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

كي لا ننسى ما فعله ؟ ايلول الاسود

مُساهمة من طرف فايز سليمان في الإثنين 7 فبراير - 18:25

الحسين بن طلال صاحب الخيانة العربية الكبرى

التقاء حسين بن طلال مع غولد مائير
==================
بطلب من حسين بن طلال وبتنسيق مع الدكتور هيرتسوغ أحد زعماء الحركة الصهيونية التقى حسين بن طلال مع وزيرة خارجية إسرائيل ان ذاك غولدا مائير في شقة في باريس ويصف الكاتب اللقاء بما يلي (( عندما دخل حسين الغرفة وتقدمت غولدا نحوه لم يخف الملك انفعاله وتصافحا بحراره وتبادلا الذكريات عن عبدالله وتحدثت الوزيرة عن انطباعاتها وذرياتها عن لقائاتها بجده عبد الله )) ص91 وفي ذلك الاجتماع وحسب الكاتب طلب حسين من اسرائيل مسانتده ضد التيار الناصري وضد التنظيمات الفلسطينية وضد سوريا وطلب ايضا ان توافق اسرائيل على السماح له بشراء اسلحة امريكية مع تعهد الملك بعد استخدام تلك الاسلحة ضد اسرائيل وأنه سوف يقدم وعدا خطيا للولايات المتحدة بذلك ص91

(( احداث ايلول 1970م ))
======================
تصاعدت وتيرة المقاومة الفلسطينية وزادت شعبيتها حتى بين افراد البادية الاردنية المشهورة بولائها للملك ويقول الكاتب ((ان عددا ليس بقليل من افراد وضباط الجيش الاردني تركوا الخدمة العسكرية والتحقوا بتنظيمات المقاومة الفلسطينية لدرجت ان قبائل بنى صخر في جنوب الاردن ايدت ودعمت المقاومة الفلسطينية ودعمتها ووفرت لها التسهيلات )) ص 118 وبالطبع فان ذلك بات يشكل تهديداخطيرا للنظام الاردني ويقول الكاتب في ذلك (( اقلق التهديد لحكم حسين بريطانيا والولايات المتحدة لقد كانت المملكة الاردنية الموالية للغرب احدى دعامات الدول الغربية على مدى 20 عاما وخشي السياسيون في لندن وواشنطن أن يؤدى انهيار الاردن الى اختلال الامن في المنطقة – الاسرائيلي – فلقد كان الملك حسين يلقب في جميع المراسلات بلقب -ملك ذكي شاب- او B.Y.K.- )) ص 116 فما كان من الملك واجهزت مخابراته الى ان سعت وبشكل دؤوب الى افتعال احداث سبتمبر 1970م والتى أدت الى اخراج المقاومة الفلسطينية من الاردن ولكن النظام السوري في تلك الاثناء دخل على الخط واحتل اجزاء من شمال الاردن ظاهريا بغرض دعم الفلسطينين ولكن فعليا سعيا منه الى اسقاط النظام فما كان من الملك الى استعان بسلاح الجو الاسرائيلي ويقول الكاتب في ذلك (( طلب الملك من اسرائيل أن تامر سلاحها الجوي بمهاجمة ارتال الدبابات السورية فما كان من اسرائيل الا ان نفذت ذلك الطلب وقامت ايضا بنقل لواء مدرع كامل من الحدود المصرية الى اغوار الاردن استعداد لأي طارىء ودعما لنظام الملك حسين )) ص 121 . بعد الانتصار على المقاومة الفلسطينية التقى الملك حسين في اكتوبر 1970م بايغال ألون ويقول الكاتب (( كان فحوى المحادثة التى دامت ساعتين عاديا بيد أنه جرى فيها تعبير عن المشاعر لقد تعانق حسين وألون طويلا وكأنهما صديقان حميمان لم يلتقيا منذ امد بعيد وبارك الوزير الاسرائيلي للملك انتصاره في الصراع ضد المنظمات الفلسطينية وشكر الملك من صميم قلبه اسرائيل على الدعم السياسي والعسكري الذي وفرته له )) ص 125.
3-(( الملك حسين في تل أبيب 1972م ))
وافق الطرفان على عقد اجتماع سري بينهما ولكن المشكلة في المكان وبعد مداولات بين الجانب الاسرائيلي والخارجية الامريكية التى ايدت فكرة اللقاء اقترح الامريكان ان يكون اللقاء في تل أبيب فخشي الاسرائيليون أن يرفض الملك ذلك ولكن عندما عرض عليه الامر وافق على الفور (( وافق الملك على القدوم الى تل أبيب وقامت هليكوبتر عسكرية بنقله الى مكان قريب من متسادا بجوار البحر الميت حيث كانت في انتظاره طائرة هليكوبتر عسكرية اسرائيلية وكانت الشمس توشك على المغيب عندما مرت الطائرة في سماء القدس )) ص 127 ودار الاجتماع حول النقاط التالية وهي اقتراحات جولدا مائير :
1) اقامة ادارة اردنية في معظم مناطق الضفة الغربية 2) يسمح للاردن بتواجد قوات شرطة الى الضفة الغربية لحفظ الامن 3) يمنح سكان قطاع غزة الجنسية الاردنية 4) يسمح للاردن بادارة المسجد الاقصى من الناحية الادارية كتعيين الامام ومسؤلية الاوقاف ...الخ .
ولكن كانت أهم نقطة في هذا اللقاء والتى لم يشر اليها الكاتب بوضوح هو تحذير الملك حسين لغولدا مائير بخطورة الوضع على الحدود السورية والمصرية وأن مصر وسوريا قد تقدمان على خطوة دخول حرب جديدة مع اسرائيل ولكن الذي حصل فعليا هو ان اسرائيل لم تأخذ تلك التحذيرات على محمل الجد فكانت حرب اكتوبر 1973م والتى تم فيها ولو جزئيا سحق الجيش الاسرائيلي وهزيمته على يد الجيشين المصري والسوري .
الغريب أنه في عام 1967م وعندما تأكد النظام الاردني من هزيمة الجيش المصري والسوري دخل الجيش الاردني الحرب وانتهت بتسليم الضفة الغربية وفي عام 1973م وعندما تأكد النظام الاردني من انتصار الجيش المصري والسوري المحدودين على الجبهة لم يطلق النظام الاردني طلقة واحدة تجاه اسرائيل في وقت كانت فيه الحدود الاردنية مع فلسطين تخلوا من أي وجود عسكري اسرائيلي فهل هذا كان مصادفة أم ماذا؟؟؟؟؟.
يعني بإختصار جناب الملك كان متأثر بالتربية الانجليزية و افشي سر موعد حرب اكتوبر بين مصر و سوريا ضد إسرائيل
قالت وثائق سرية بريطانية نشرت أن عاهل الأردن الراحل الملك حسين ناشد إسرائيل "ضرب" القوات السورية أثناء أحداث أيلول الأسود
وأضافت الوثائق البريطانية أن الملك كان يخشى من تدهور الأوضاع في الشرق الأوسط إلى حرب شاملة مدمرة في حالة سيطرة الفلسطينيين الذين تؤيدهم سوريا على الأردن
وقد دفع هذا الخوف الملك حسين إلى مفاتحة الحكومة البريطانية والطلب إليها إقناع إسرائيل بالتدخل
وكانت سوريا تدعم المليشيات الفلسطينية التي تمكنت من السيطرة على أجزاء من الأردن حتى تمكن الجيش الأردني من تدمير قواعدها فيما عرف لاحقا بأحداث أيلول الأسود

جذور المشكلة
الملك حسين كان يخشى الإطاحة به
http://news.bbc.co.uk/olmedia/1095000/images/_1095221_hussein150.jpg
وقد بدأت المشكلة عندما قام مسلحون فلسطينيون باختطاف أربع طائرات، وفشلوا في اختطاف الخامسة، وأخذوا ثلاثا منها إلى قاعدة جوية صحراوية
وقد طلب خاطفو الطائرات الثلاث في الأردن الإفراج عن ليلى خالد، وعندما لم تستجب الحكومة البريطانية لمطالبهم، قاموا بتفجير الطائرات الثلاث لكنهم أفرجوا عن كل الركاب تقريبا بعد نجاح مفاوضات سرية أجرتها معهم الحكومة البريطانية وحكومات أخرى
واستنادا الى الوثائق السرية البريطانية، فإن الحكومة البريطانية أدركت أن الرضوخ لمطالب الخاطفين بإطلاق سراح ليلى خالد وهي ناشطة فلسطينية معتقلة في لندن بعد أن قامت بمحاولة لاختطاف طائرة إسرائيلية، سوف يضعف موقف الملك حسين الضعيف أصلا داخل بلده
فإذا ما اتضح بأن بريطانيا، وهي أقدم حليف للأردن، تساند الفلسطينيين داخل الأردن، فإن ذلك سوف يقود دون شك إلى سقوط البلد كله
وكان الفلسطينيون قد سيطروا على أجزاء من الأردن، وكانت هناك مخاوف من أنهم قد يسعون إلى الإطاحة بالملك حسين، إلا أن الملك قرر الصمود ومحاربة الفصائل الفلسطينية التي يتزعمها ياسر عرفات، الذي بدأ نجمه في الصعود آنذاك
قلق شديد
واستنادا الى الوثائق التي ظهرت أخيرا فإن الملك حسين ناشد الحكومة البريطانية في الحادي والعشرين من أيلول/سبتمبر عام سبعين بتقديم مساعدة له بالنظر للوضع الداخلي الحرج الذي يواجهه
ولم تتوقف مناشدة الملك لبريطانيا والولايات المتحدة بتقديم العون المعنوي والدبلوماسي لنظامه، والتهديد بالقيام بعمل عسكري لمساعدة الأردن، بل تعداه إلى الطلب من إسرائيل بقصف القوات السورية
وتكشف الوثائق أيضا أن طلب الملك هذا قد جاء عبر لندن بسبب انقطاع وسائل اتصاله بالحكومة الإسرائيلية وبالولايات المتحدة
كما تكشف الوثائق بأن وزير الدولة البريطاني لشؤون مجلس الوزراء آنذاك، بيرك ترند، قد حصل على موافقة الحكومة البريطانية بإيصال رسالة الملك حسين إلى واشنطن فقط، وليس إلى إسرائيل مباشرة
جولدا مائير تسلمت مناشدة الملك حسين لإسرائيل بضرب القوات السورية
http://news.bbc.co.uk/olmedia/1095000/images/_1095221_golda_meir150.jpg
وقد أكدت واشنطن لبريطانيا أنها بلغت فحوى رسالة الملك حسين إلى رئيسة الوزراء الإسرائيلية آنذاك، جولدا مائير، التي كانت في زيارة إلى الولايات المتحدة الأمريكية
وكانت الحكومة البريطانية، بزعامة رئيس الوزراء أدوارد هيث، لا ترى أي فائدة في إطالة عمر نظام الملك حسين المتهاوي لفترة قصيرة، وفضلت إبقاء خياراتها مفتوحة في حالة سيطرة الفلسطينيين على الأردن
لكن الملك حسين نفى ما تردد في الصحافة في ذلك الوقت حول مناشدته لإسرائيل بضرب القوات السورية
وفي الوقت الذي لم تستجب فيه إسرائيل لنداء الملك، إذ أنها لم تتدخل، فإن الفلسطينيين زعموا أنها زودت الأردن بالسلاح لتمكينه من تدمير القواعد الفلسطينية التي كانت تشكل خطرا على استقرارها


صورة لشهداء من المجازر التي ارتكبت في ايلول الاسود[img] [URL="http://majdah.maktoob.com/vb/up-orginal.php"][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][/URL[/img]


عدل سابقا من قبل فايز سليمان في الإثنين 7 فبراير - 18:42 عدل 2 مرات (السبب : اضافة صورة)
avatar
فايز سليمان
Admin

عدد المساهمات : 446
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 20/11/2009
العمر : 65

http://almrikheon.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كي لا ننسى ما فعله ؟ ايلول الاسود

مُساهمة من طرف خالد النبهان في الثلاثاء 8 فبراير - 1:08

ومن قال اننا سننسى

خالد النبهان
Admin

عدد المساهمات : 115
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 29/12/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كي لا ننسى ما فعله ؟ ايلول الاسود

مُساهمة من طرف bremo في الأحد 13 فبراير - 1:53

لن ننسي ان شاء الله

bremo
عضو غير فعال
عضو غير فعال

عدد المساهمات : 1
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 13/02/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كي لا ننسى ما فعله ؟ ايلول الاسود

مُساهمة من طرف محمد عبيدات في الخميس 22 ديسمبر - 3:28

طيب سؤال
شو الاثبات انها هاي الصورة من الاردن ليش مثلا من نتاج الحرب الاهليه بلبنان
ثاني شي روايتك مخالفة للواقع واكبر دليل انه على ذلك انه بعد خروج المنظمات الفلسطينية المسلحة للبنان من الاردن
حاول ياسر عرفات اقامة جمهورية هناك ونفس الشي قامت حرب هناك مع المنظمات يعني يا اخي كل العرب غلط ومنظمة التحرير يلي باعت فلسطين باتفاقية اوسلو ويلي هسا عمن بتبيع فيها عن طريق ما يسمى السلطة الوطنية الفلسطينة
صح
اتقي الله

محمد عبيدات
عضو غير فعال
عضو غير فعال

عدد المساهمات : 1
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 22/12/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى