القادمون من المريخ
بقلوب ملؤها المحبة وأفئدة تنبض بالمودة
وكلمات تبحث عن روح الاخوة
نقول لك أهلا وسهلا زائرنا الكريم
اهلا بك بقلوبنا قبل حروفنا بكل سعادة وبكل عزة

ندعوك للتسجيل اذا احببت الانضمام لاسرتنا والمشاركة معنا
ولا تبخل علينا بمشاركاتك
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» رام الله - وطن للأنباء - يوسف الشايب
الإثنين 5 نوفمبر - 22:34 من طرف فايز سليمان

» هذا البيان لاثبات من يقوم بقصف اليرموك
الإثنين 5 نوفمبر - 22:32 من طرف فايز سليمان

» رفضًا لتصريحات محمود عبّاس
الأحد 4 نوفمبر - 12:13 من طرف سالي

» من قام بحادث رفح
الجمعة 2 نوفمبر - 0:06 من طرف فايز سليمان

» الجزء الثاني
الخميس 1 نوفمبر - 15:50 من طرف فايز سليمان

» هل تتذكرون
الخميس 1 نوفمبر - 15:36 من طرف فايز سليمان

» الفرقان الحق ( بدلاً عن القرأن )
الخميس 1 نوفمبر - 15:34 من طرف فايز سليمان

» خواني واخواتي
الخميس 1 نوفمبر - 15:31 من طرف فايز سليمان

» نقلا عن الأسبوع المصرية
الخميس 1 نوفمبر - 15:29 من طرف فايز سليمان

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
تصويت

رب وامعتصماه انطلقت

اذهب الى الأسفل

رب وامعتصماه انطلقت

مُساهمة من طرف خالد النبهان في الأحد 17 أبريل - 14:19

كلمات تسطر بماء الذهب إن لم تكن هي الذهب للشاعر المرحوم عمر أبو ريشة غفر الله
له قالها منذ سنين ومازالت الأمة كما هي لم يتغير الحال يا عمر فأمتك ليس لها منبر ولا
قلم رحمك الله لقد كنت شاعرا بحق

أمتي هل لك بين الأمم *** منبر للسيف أو للقلم

أتلقاك وطرفي مطرق *** خجلا من أمسك المنصرم

ويكاد الدمع يهمي عابثا *** ببقايا كبرياء الألم

أين دنياك التي أوحت إلى *** وتري كل يتيم النغم

كم تخطيت على أصدائه *** ملعب العز ومغنى الشمم

وتهاديت كأني ساحب *** مئزري فوق جباه الأنجم

أمتي كم غصة دامية *** خنقت نجوى علاك في فمي

أي جرح في إبائي راعف *** فاته الآسي فلم يلتئم

ألاسرائيل تعلو راية *** في حمى المهد وظل الحرم !؟

كيف أغضيت على الذل ولم *** تنفضي عنك غبار التهم ؟

أو ما كنت إذا البغي اعتدى *** موجة من لهب أو من دم !؟

كيف أقدمت أحجمت ولم *** يشتف الثأر ولم تنتقمي ؟

اسمعي نوح الحزانى واطربي *** وانظري دمع اليتامى وابسمي

ودعي القادة في أهوائها *** تتفانى في خسيس المغنم

رب وامعتصماه انطلقت *** ملء أفواه البنات اليتم

لامست أسماعهم لكنها *** لم تلامس نخوة المعتصم

أمتي كم صنم مجدته *** لم يكن يحمل طهر الصنم

لايلام الذئب في عدوانه *** إن يك الراعي عدوَّ الغنم

فاحبسي الشكوى فلولاك لما *** كان في الحكم عبيدُ الدرهم

أيها الجندي يا كبش الفدا *** يا شعاع الأمل المبتسم

ما عرفت البخل بالروح إذا *** طلبتها غصص المجد الظمي

بورك الجرح الذي تحمله *** شرفا تحت ظلال العلم




خالد النبهان
Admin

عدد المساهمات : 115
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 29/12/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى