القادمون من المريخ
بقلوب ملؤها المحبة وأفئدة تنبض بالمودة
وكلمات تبحث عن روح الاخوة
نقول لك أهلا وسهلا زائرنا الكريم
اهلا بك بقلوبنا قبل حروفنا بكل سعادة وبكل عزة

ندعوك للتسجيل اذا احببت الانضمام لاسرتنا والمشاركة معنا
ولا تبخل علينا بمشاركاتك
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» رام الله - وطن للأنباء - يوسف الشايب
الإثنين 5 نوفمبر - 22:34 من طرف فايز سليمان

» هذا البيان لاثبات من يقوم بقصف اليرموك
الإثنين 5 نوفمبر - 22:32 من طرف فايز سليمان

» رفضًا لتصريحات محمود عبّاس
الأحد 4 نوفمبر - 12:13 من طرف سالي

» من قام بحادث رفح
الجمعة 2 نوفمبر - 0:06 من طرف فايز سليمان

» الجزء الثاني
الخميس 1 نوفمبر - 15:50 من طرف فايز سليمان

» هل تتذكرون
الخميس 1 نوفمبر - 15:36 من طرف فايز سليمان

» الفرقان الحق ( بدلاً عن القرأن )
الخميس 1 نوفمبر - 15:34 من طرف فايز سليمان

» خواني واخواتي
الخميس 1 نوفمبر - 15:31 من طرف فايز سليمان

» نقلا عن الأسبوع المصرية
الخميس 1 نوفمبر - 15:29 من طرف فايز سليمان

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
تصويت

مدينة جنين

اذهب الى الأسفل

مدينة جنين

مُساهمة من طرف فايز سليمان في الجمعة 18 ديسمبر - 18:01

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

صورة لوسط مدينة جنين
جنين
جنين بالعبرية (ג'נין) ، مدينة فلسطينية تقع شمالي مدينة نابلس ، و هي مركز محافظة جنين في الضفة الغربية التابعة للسلطة الفلسطينية. تبلغ مساحة محافظة جنين 583 كم وتشكل مانسبته 9,7 % من مساحة الضفة الغربية الاجمالية . وقد ورد الاسم في آثار المصريين القدماء والبابليين والآشوريون، ووفقا لعلماء الآثار فالمدينة أسسها الكنعانيون في حدود 2450 ق.م. وكانت تسمى «عين جانيم» .
يبلغ عدد سكانه جنين حوالي 46,000 نسمة ، منهم 12000 في مخيم جنين فقط . و يعتبر غالبية سكانها من المتعلمين والمثقفين وذوي الخبرات والشهادات العالية في الداخل والخارج. وتوجد في مدينة جنين أقلية مسيحية، حيث تجد في مركز المدينة دير للراهبات و كنيسة جميلة. و يعتبر مسيحيوا جنين من التجار المعروفين في المنطقة
ارتبط اسم جنين بالجنائن المحيطه بها فهي تطل على سهل خصب يمتد حتى حيفا يدعى مرج بن عامر. تكثر فيها زراعة الفواكه كالبطيخ وكذلك الزيتون والحمضيات متوفرة بكثرة.
تعتبر جنين اليوم من أكثر المدن الفلسطينية التي تؤرق الاحتلال الاسرائيلي، فمنها خرج الكثير من الشبان الذين قاموا بعمليات فدائية كثيرة داخل العمق الإسرائيلي رداً على القمع والاغتيالات والاعتقالات للقادة والشبان الفلسطينيين خلال الانتفاضة وما قبلها.
يتبع جنين عدد ليس بقليل من القرى ومخيم يقع إلى الغرب من المدينة، والذي تعرض للاجتياح الاسرائيلي في أبريل عام 2002. يبلغ عددها 53 قرية .
تقوم مدينة جنين على البقعة التي كانت تقوم عليها مدينة (عين جنيم) العربية الكنعانية؛ وتعني " عين الجنائن". لذلك سُميت بهذا الإسم بسبب الجنائن التي تحيط بها.
وفي عهد الرومان كان في بقعتها قرية ذكرت باسم "جيناي" من قرى سَبَسْطية. فتحها العرب المسلمون في القرن السابع الميلادي وعُرفت بهذا الإسم ( جنين) حتى يومنا هذا حيث بقت تحت مظلة الحكم العثماني لمدة اربعة قرون ابتداءا من بداية القرن السادس عشر، إلى أن إحتلت بريطانيا فلسطين سنة 1917 .
في التاريخ المعاصر، خاضت جنين بمدنها وقراها معركة الدفاع عن الوجود ضد المنظمات الصهيونية المسلحة، التي استولت في أواخر مايو 1948 على قرى زرعين، والمزار، ونورس، وصندلة، والجملة، والمقيبلة، وفقوعة، وعرانة، وحاولت الإستيلاء على مدينة جنين حيث تم تطويقها في 3 يونيو 1948 وكان عدد الصهاينة مقاتل؛ فاستولوا على معظم أحياء المدينة وتحصن المجاهدون في عمارة الشرطة في المدخل الغربي لجنين. حتى وصلت نجدة للمحاصرين قوامها 500 جندي عراقي بقيادة عمر علي وحوالي 100 من المجاهدين الفلسطينيين من القرى المجاورة.
وبعد معارك دامية في خارج البلدة وفي شوارعها وأزقتها اندحر الصهاينة، وتطهرت المدينة منهم في 4 يونيو 1948. ومع باقي الضفة الغربية دخلوا في اتحاد مع المملكة الأردنية الهاشمية، وبقيت تحت الحكم الأردني حتى إحتلالها في حرب 1967.
عائلات جنين : ينتسب للمدينة وقراها العشرات من العائلات في الغالب مايكون اصلها من الريف الفلسطيني ومن أهمها :
آل جرار آل أبوسيف آل عبد الهادي آل العبوشي آل ارشيد
آل ولد علي آل أبو بكر آل حداد ال نجم آل السعدي
آل أبو الهيجاء آل جرادات آل أبو سرور آل حمدان آل الشلبي
آل زرقية آل الأخرس آل عبد الخالق آل كيلاني آل الطوباسي
آل الهندي آل العمور آل أبو الرب آل موسى آل أبو النصر
آل العريدي ال العارضة آل زيدان آل الصّباح آل أبورمح
ال منصور وهم من أوائل العائلات التي سكنت المدينة بعد الحروب الصليبية .ومنهم البروفسور العالم عوض منصور في قسم الهندسة الكيميائية والصيدلانية في جامعة العلوم والتكنولوجيا وصاحب الاختراعات الكثيرة للسكري والضغط والسرطان والكبد والصدفية والملاريا والايدز

بعض قرى جنين
جبع
جبع أو جبع جنين قرية فلسطينية في الضفة الغربية تتبع محافظة جنين . تقع على الطريق الرئيسي بين مدينة جنين ونابلس وتبعد عنهما 20 كيلومترا أي أنها بمنتصف الطريق بين المدينتين ، شهدت جبع معركة حامية الوطيس ولها شهرة في تاريخ فلسطين بين المجاهدين الفلسطينين والإنكليز خلال فترة الإنتداب الإنكليزي على فلسطين. تشتهر جبع بزراعة الزيتون والتين واللوزيات ولها شهرة في صناعة الفخار، مجمل سكانها من المسلمين وبها الكثير من الآثار القديمة، وتمتاز بكثرة الينابيع.
وتبعد عن الطريق الرئيسي نابلس – جنين كيلومتر واحد، ترتفع عن سطح البحر 660م، وتبلغ المساحة العمرانية للقرية 220 دونماً، يحيط بأراضيها أراضي قرى عنزة، عجة، الفندقومية، سيلة الظهر، العطارة، سريس، ياصيد .
يهتم السكان بزراعة الحبوب والبقوليات، وكذلك الأشجار المثمرة كالزيتون واللوز والتين، تعتمد على مياه الأمطار، والزراعة تقليدية في المناطق الوعرة، تكثر المراعي في أراضي القرية وتأخذ مساحات كبيرة من أراضيها الجبلية، وتمثل تربية الأبقار والأغنام المرتبة الأولى في اهتمامات السكان، تنتج كميات كبيرة من منتجات الألبان واللحوم ويصدر الفائض منه إلى مدينة جنين، في القرية صناعة الفخار ومطحنتان ومعصرتان ومناشر لقص الحجر، تعتمد القرية على مياه الينابيع، فيها خمسة ينابيع لمياه الشرب وشبكة كهرباء .
بلغ عدد سكانها عام 1922م حوالي 1382 نسمة ارتفع إلى 2100 نسمة عام 1945م وبلغ عدد سكانها بعد الاحتلال 1967م حوالي 221 نسمة ارتفع إلى 348 نسمة عام 1987م، ويبلغ عدد المغتربين حوالي 8000 نسمة.
يهتم سكانها بالتراث الشعبي، وفيها لجنة زكاة تعمل على مساعدة الأسر وتشرف على مركز لتحفيظ القرآن الكريم .
الفندقومية
قرية من قرى الضفة الغربية وتتبع محافظة جنين، ومن القرى التي وقعت في حرب 1967.
قباطية
بلدة فلسطينية تبعد حوالي 10 كلم عن مدينة جنين وتعتبر من أكبر التجمعات السكانية في محافظة جنين.
هنالك عدة روايات حول أصل اسمها. يقول البعض أنها من "قمط" وقد تم تحريف اللفظ من "قماطية" إلى "قباطية" ولهذا الإسم تفسيران محتملان الأول أنه بمعنى الجفاف والثاني أنه من قمط الشيء بعد تحميله على الدواب إذ كانت مكانًا لاستراحة القوافل لوقوعها على الطريق التجاري بين مصر والشام. بينما يقول الآخرون أن اسمها نسبة للأنباط.
لقد كان لموقع قباطية الجغرافي أهمية منذ القدم، ففي أوائل العهد الروماني في زمن الإمبراطور ديكولتيان (القرن الثالث ق.م) كانت مركزا للقوافل التجارية بين آسيا الصغرى ومصر والشام، كذلك الأمر في العصور الاسلامية المتأخرة ، حيث كانت مركزاً تجارياً تستريح فيه القوافل التجارية خاصة في زمن الدولة الفاطمية
تقع قباطية على بعد 10 كلم إلى الجنوب الغربي لمدينة جنين وترتفع 240م عن سطح البحر في بطن واد تحيط به شعبتان جبليتان. وتنتشر بيوتها على قمم وسفوح عدد من الجبال المطلة معظمها على سهل قباطية عرابة وعلى السهل الشرقي يحدها من الغرب جبل دوثان الأثري وبلدة عرابة وقرية مركة ومن الشرق قرية أم التوت وجلقموس ومن الجنوب بلدة الزبابدة وقرية مسلية ومن الشمال مدينة جنين و قرية برقين.
avatar
فايز سليمان
Admin

عدد المساهمات : 446
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 20/11/2009
العمر : 66

http://almrikheon.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى